خيارات تطوير المشاريع التقنية

لما تجي تشتري سيارة، عندك خيارات لا تعد و لا تحصى من موديلات و أشكال و ألوان. على الرغم ان في النهاية كل السيارات تؤدي الوظيفة الأساسية (توديك من محل لآخر) الى انك تحتاج تعمل عملية فلترة بين الخيارات بناء على احتياجك الأساسي للسيارة و قدراتك عشان تقدر تختار السيارة اللي تناسبك فعليا. لو كنت تحتاج سيارة تسابق فيها فأكيد ما بتشتري كورولا و لو كنت تحتاج سيارة تطعس فيها فـ أكيد بتشتري جيب و جيب عن جيب يفرق من ناحية السعر فـ راح تضطر إنك تشتري جيب مناسب لميزانيتك…. اتوقع وصلت الفكرة

تطوير المشاريع التقنية (مثل المواقع الإلكترونية أو التطبيقات) بالضبط مثل عملية شرائك لـ سيارة من ناحية الخيارات العديدة المتاحة. بناء على وضعك الحالي و قدراتك المالية و الوقت الزمني و معرفتك التقنية ، ضروري تفلتر الخيارات المتاحة عشان توصل لأفضل خيار اللي يعطيك بالفعل الشي اللي تحتاجه. في المقالة هذي راح استعرض جميع الخيارات الموجودة لك لما تبغا تطور مشروع تقني و راح استعرض سلبيات و ايجابيات كل خيار بالاضافة الى متى يكون الخيار هذا هو الانسب لك لأن من خلال تواجدي في هذا المجال من ٥ سنوات مريت على جميع هذه الخيارات إما كـ مقدم خدمة أو طالب خدمة أو مستشار لطالب الخدمة. 

تنويه: أنا شريك في شركة سعودية متخصصة في صناعة التطبيقات و كـ شريك أكيد يهمني نمو شركتي اقتصاديا لكن يجب التنويه بأن المقالة هذه هي ليست لـ مفاضلة الخيارات و تحديد ما هو الخيار الأفضل مطلقا بل المقالة هذه هي لتوضيح ما هي الخيارات المتواجدة و ما هو الخيار الأفضل لك أنت بناء على وضعك الحالي. فـ شركتي بطبيعة الحال قد تكون ليست الخيار الأفضل لـ شركة ما و قد تكون احد الخيارات المناسبة لشركة أخرى بناء على ظروفها و وضعها.

الخيارات كالتالي:

  • شركة متخصصة أجنبية في الدول النامية
  • شركة متخصصة في الدول المتقدمة
  • وكالة سعودية
  • شركة متخصصة سعودية
  • تطوير المشروع داخليا  In-house
  • أفراد Freelancers
  • العمل بنفسك

شركة متخصصة أجنبية في الدول النامية

الشركة المتخصصة في الدول النامية هي شركة متخصصة بالمواقع و التطبيقات و يكون مقرها احدى الدول النامية أو المعروف عنها كبر تعداد سكانها زي الهند و مصر و باكستان

تحذير:

  • الكثير من الشركات يكون عندها تواجد وهمي و ملف شركة وهمي حيث ان قائمة العملاء لديهم و ملف المشاريع المنفذة ما يكون حقيقي و مرات حتى عدد و خبرات فريق العمل غير حقيقي فـ عليك بالتأكد أولا قبل عقد اي اتفاقية عن طريق الاتصال على العملاء السابقين و الاستماع الى تجربتهم و لو جدا مهمتم ممكن تزورهم في مكتبهم
  • أنا شخصيا سمعت العديد من النهايات الحزينة للتجارب مع هذا الخيار فـ لو قررت تتجه له احتاط بشكل كبير جدا

المميزات:

  • سعر منخفض
  • التخصص و بالتالي القدرة على إعطاء إستشارات تقنية في المشروع من ناحية افضل التقنيات المستخدمة و طرق التوفير في الخوادم و تقديم اقتراحات لتحسين طريقة عمل التطبيق
  • مدة تطوير ليست طويلة 

العيوب:

  • جودة اقل من المتوقع (٦ من ١٠)
  • عدم مطابقة المتطلبات للشكل النهائي للمشروع  بشكل كبير لأن هدفهم الرئيسي إنهاء المشروع في أقرب وقت للحصول على مشروع آخر بغض النظر عن الجودة و لأنهم ما يلتزمو بدورة التطبيقات الأساسية إختصارا للوقت
  • فارق التوقيت يسبب أزمة في التواصل في بعض هذه الدول ( لا تستهون بهذه المشكلة لأنك بتضطر إنك تصحى الفجر عشان تكلمهم أو انك كل ما ترسل لهم ايميل اليوم يجيك الرد غدا
  • ما يخضعو لأنظمة القضاء السعودي و بالتالي لو إنسحب عليك أو انسرقت فكرتك أو مشروعك ما تقدر تسوي شي فعليا
  • بما أنها شركة خارجية فـ سوقها عادة مو السوق السعودي و بالتالي إهتمامها بـ العملاء من السعودية مو زي اهتمامهم بالعملاء من سوقهم
  • عدم وجودهم قريب منك بيصعب الامور من ناحية شرح الفكرة و عقد ورش العمل و عصف الذهن.
  • حاجز اللغة سواء في التواصل و اللي عادة يكون من جانبهم لو شركة هندية أو باكستانية
  • عدم القدرة على استخدام اللغة العربية في الموقع او التطبيق
  • عدم فهم السوق السعودي و سلوك المستخدم السعودي و بالتالي يضعف التواصل بين تطبيقك و المستخدم ( شفت الدعايات اللي يلبسو فيها الأجانب ثياب و أشمغة على إنهم سعوديين ؟ بالضبط )

متي تكون أفضل حل:

  • جدا مستعجل
  • ميزانيتك محدودة ( تحت الـ ٢٠ ألف ريال سعودي )
  • ما تمانع بجودة سيئة في سبيل إن السعر جيد
  • لا تمانع في التكييف مع ساعات العمل لديهم
  • لغة الشخص اللي بيتواصل معاهم الإنقليزية جدا ممتازة
  • فكرتك او الـ Data اللي بتستخدمها بالمشروع مو سرية
  • عندك الإمكانية إنك تسافر و لو مرة وحدة تتأكد من الشغل او عند الحاجة

شركة متخصصة في الدول المتقدمة

الشركة المتخصصة في الدول المتقدمة هي شركة متخصصة بالمواقع و التطبيقات و يكون مقرها احدى الدول المتقدمة و المعروف عنها الجودة زي أمريكا روسيا ألمانيا بريطانيا

تحذير:

  • هنالك الكثير (الكثــــــير) من الشركات اللي تتدعي أنها شركات مقرها هذه الدول و لكن فعليا هم شركات مقرها و شغلها في المناطق النامية و شغلها من جنبها فإحذر و لا تخلي عنوان الشركة فقط أو رقم الهاتف يخدعك.
  • الكثير من الشركات يكون عندها تواجد وهمي و ملف شركة وهمي حيث يدعو ان قائمة العملاء لديهم و ملف المشاريع المنفذة ما يكون حقيقي فـ عليك بالتأكد أولا قبل عقد اي اتفاقية عن طريق الاتصال على العملاء السابقين و الاستماع الى تجربتهم

المميزات:

  • جودة عالية (لو الشركة لها قاعدة عملاء و أعمال جيدة) (٩ – ١٠ من ١٠)
  • التخصص و بالتالي القدرة على إعطاء إستشارات تقنية في المشروع من ناحية افضل التقنيات المستخدمة و طرق التوفير في الخوادم و تقديم اقتراحات لتحسين طريقة عمل التطبيق
  • إحترافية بالتعامل

العيوب:

  • سعر جدا مرتفع المدة الزمنية للتنفيذ ليست قصيرة ( عادة السبب إنهم ما يشغلو المطور على اكثر من مشروع في نفس الوقت و انهم متمسكين بدورة التطوير الصحيحة بجميع المراحل )
  • فارق التوقيت يسبب أزمة في التواصل  في بعض هذه الدول ( لا تستهون بهذه المشكلة لأنك بتضطر إنك تصحى الفجر عشان تكلمهم أو انك كل ما ترسل لهم ايميل اليوم يجيك الرد غدا )
  • ما يخضعو لأنظمة القضاء السعودي و بالتالي لو إنسحب عليك أو انسرقت فكرتك أو مشروعك ما تقدر تسوي شي فعليا
  • بما أنها شركة خارجية فـ سوقها عادة مو السوق السعودي و بالتالي إهتمامها بـ العملاء من السعودية مو زي اهتمامهم بالعملاء من سوقهم
  • عدم وجودهم قريب منك بيصعب الامور من ناحية شرح الفكرة و عقد ورش العمل وجلسات عصف الذهن.
  • حاجز اللغة سواء في التواصل و إيصال الفكرة و التعديلات أو في استخدام اللغة العربية في الموقع او التطبيق
  • عدم فهم السوق السعودي و سلوك المستخدم السعودي و بالتالي يضعف التواصل بين تطبيقك و المستخدم ( شفت الدعايات اللي يلبسو فيها الأجانب ثياب و أشمغة على إنهم سعوديين ؟ بالضبط )

متي تكون أفضل حل:

  • عندك ميزانية جدا ممتازة ( عادة الشركات الممتازة ما يقبلو مشاريع أقل من ١٠٠ الف دولار أمريكي – ٣٧٥ ألف ريال سعودي )
  • سوقك المستهدف هو السوق العالمي
  • لا تمانع في التكييف مع ساعات العمل لديهم
  • لغة الشخص اللي بيتواصل معاهم الإنقليزية جدا ممتازة
  • فكرتك او الـ Data اللي بتستخدمها بالمشروع مو سرية
  • عندك الإمكانية إنك تسافر و لو مرة وحدة تتأكد من الشغل او عند الحاجة

وكالة سعودية

الوكالة الـ Agency هي شركة عادة يكون مجالها الرئيسي ليس تطوير مشاريع تقنية ( عادة دعاية و إعلان أو تسويق ) لكن (في كثير من الحالات) تكون متعاقدة بالباطن مع شركة في الدول النامية يسوو لهم مشاريعهم و تكون الوكالة السعودية بالواجهة.

المميزات:

  • اذا كنت ناوي تشتغل معاهم عشان الخدمة الرئيسية اللي يقدمونها ( سواء تسويق أو دعاية أو تصميم ) فهذه بعض الممزيات:
    • نقطة وحدة للتواصل عن الخدمات كلها اللي تبغاها ( من تسويق الى موقع الى تطبيق )
    • قد تحصل على خصم على التطبيق أو الموقع منهم لأنك شغال معاهم على مشروع كبير
  • تواجدهم قريب منك و بالتالي التواصل و نقل الأفكار أسهل عشان تقدر تسوي معهم ورش عمل و عمليات عصف ذهني
  • يربط بينكم عقد قانوني معترف به بالسعودية و بالتالي تضمن حقك
  • الشركات الداخلية عادة تهتم بسمعتها لأنها جالسة تبني سمعة بالسوق و الخبر السيء بيتنقل بسرعة بالسوق و بالتالي غالبا بتحصل على معاملة أفضل و اهتمام اكبر

العيوب:

  • عدم التخصص و بالتالي عدم القدرة على تقديم استشارات تقنية تساعد العميل في اختيار التقنيات المستخدمة في المشروع
  • نسبة ان يكون الشكل النهائي للمشروع مطابق لمتطلبات العميل هي نسبة ليست كبيرة لأن عدد الوسطاء بين العميل و المطور نفسه عادة كبير ( عادة من ٣ الى ٤ )
  • في حال عودتك بعد فترة لطلب تعديلات أو اضافة مميزات، قد يكون التعاون بين الوكالة و الشركة التقنية انتهى و بالتالي عمل هذه التعديلات بياخذ وقت أكبر و فيه نسبة خطر عالية
  • الوكالة ما تمتلك الشركة التقنية و بالتالي احتمالية إن المشروع يتوقف أي لحظة في اثناء التطوير لأي عامل كان ( حصول الشركة التقنية على مشروع أكبر او مشاكل مادية )  شي وارد
  • السعر عالي نسبيا لأن بيتحط هامش ربح الوكالة السعودية فوق سعر الشركة الأجنبية
  • جودة اقل من المتوقع (٦ من ١٠)

متي تكون أفضل حل:

  • لما يكون هدفك الرئيسي هو الخدمة الرئيسية اللي يقدمونها ( سواء تسويق أو دعاية أو تصميم ) و يكون التطبيق او الموقع الالكتروني مجرد شيء ثانوي
  • لما تكون ميزانيتك جيده ( فوق الـ ٥٠ ألف ريال سعودي )
  • يهمك سرية الـ Data و معلومات التطبيق
  • تحتاج الى عقد ورش العمل و جلسات العصف الذهني لتحسين الفكرة أو النظام

شركة متخصصة سعودية

الشركة المتخصصة السعودية هي شركة متخصصة بالمواقع و التطبيقات و يكون مقرها بالسعودية و لها أعمال في المنطقة مع شركات و جهات محلية.

المميزات:

  • جودة عالية (٨ الى ٩ من ١٠ )
  • التخصص و بالتالي القدرة على إعطاء إستشارات تقنية في المشروع من ناحية افضل التقنيات المستخدمة و طرق التوفير في الخوادم و تقديم اقتراحات لتحسين طريقة عمل التطبيق
  • إحترافية بالتعامل
  • تواجدهم قريب منك و بالتالي التواصل و نقل الأفكار أسهل عشان تقدر تسوي معهم ورش عمل و عمليات عصف ذهني
  • يربط بينكم عقد قانوني معترف به بالسعودية و بالتالي تضمن حقك
  • الشركات الداخلية عادة تهتم بسمعتها لأنها جالسة تبني سمعة بالسوق و الخبر السيء بيتنقل بسرعة بالسوق و بالتالي غالبا بتحصل على معاملة أفضل و اهتمام اكبر

العيوب:

متي تكون أفضل حل:

  • ميزانيتك جيده ( فوق الـ ٥٠ ألف ريال سعودي )
  • تحتاج للإستشارات التقنية
  • يهمك سرية الـ Data و معلومات التطبيق
  • تحتاج الى عقد ورش العمل و جلسات العصف الذهني لتحسين الفكرة أو النظام
  • تحتاج أن يقوم مسؤول تقني بشركة التطوير بزيارة لمقر شركتك للتعرف على آليات معينة لتحسينها
  • تحتاج الى من يفهم عملائك المحليين و يتكلم لهجتهم

تطوير المشروع داخليا

أقصد بالشي هذا تطوير المشروع في قسم تقنية المعلومات الخاص بالشركة اللي تبي تطور أو توظيف فريق كامل من مطورين و مصممين و محللي نظم و مدراء مشروع

المميزات:

  • جودة عالية فقط في حال توظيف فريق عمل و مدير تقني ممتاز (٨ الى ٩ من ١٠)
  • التحكم الكامل بالمشروع ( تقدر تضيف و تعدل وقت ما تبغى بدون أي عقد أو رسوم اضافية)
  • التكلفة تنفيذ المشروع بيكون أرخص نسبيا من الشركة المتخصص السعودية أو اللي بالدول المتقدمة لكن حط ببالك إنك راح تضطر لدفع رواتب الفريق بعد الانتهاء من المشروع الى نهاية عقودهم و بالتالي قد لا تكون هذي ميزة !
  • راح تمتلك الـ Know how او المعرفة التقنية بالمشروع

العيوب:

  • قد يكون العبئ المادي أكبر من الخيارات الأخرى فـ على سبيل المثال لو كان مشروع فترة تنفيذه ٤ أشهر فقط …. راح تضطر تدفع رواتب جميع الموظفين إلى نهاية عقودهم
  • لابد من إدارة الفريق بشكل كامل و مفصل للتأكد أن الجميع بالفعل يعمل و بالشكل المرضي
  • عبئ التوظيف و اختيار الموظفين المناسبين لو كان الفريق تحت الإنشاء
  • التعامل مع خطر إستقالة موظف و المجيء ببديل بوقت سريع لكي لا يتأثر المشروع و يتأخر وقت الإطلاق

متي تكون أفضل حل:

  • عندك القدرة المالية لتوظيف فريق كامل لمدة سنة على الأقل ( فوق الـ ٤٠٠ الف ريال سنويا تقريبا )
  • مشروعك يتطلب التطوير و التحسين المستمر (بشكل اسبوعي او شهري )
  • مشروعك جدا حساس من معلومات و خوارزميات و ما تبغى تطلعها برا الشركة
  • مشروعك جدا ضخم (يحتاج قرابة السنة للتطوير)

أفراد

الأفراد أو الــ Freelancers هم مطورين أفراد يشتغلون معاك بشكل فردي. 

المميزات:

  • سعر جدا منخفض (عادة و ليس دائما)
  • مرونة عالية في التنفيذ

العيوب:

  • في الكثير من المرات الجودة اقل من المتوقع (بعض الافراد شغلهم رائع لكن ليس الاغلبية )  (٤ من ١٠)
  • في الكثير من المرات عدم مطابقة المتطلبات للشكل النهائي للمشروع  بشكل كبير لأن هدف الكثير منهم الرئيسي إنهاء المشروع في أقرب وقت للحصول على مشروع آخر بغض النظر عن الجودة
  • الفرد عادة ما يقدر يسوي مشروع كامل لحاله. يحتاج مصمم و مطور آخر اغلب الأحيان مما يحتم عليك التعامل مع ٣ أشخاص في نفس الوقت و التنسيق بينهم و هذا سيء لأنك ١) بتصدع ٢) بتظهر مشاكل كثير في فترة الربط
    (في حال إن الشخص ضرب على صدره و انه بيسوي كل شي …إنفذ بجلدك فورا لأن العيد بيكون قريب وقتها)
  • لو كنت تبغى تعدل عى المشروع او تضيف شي و لو فقدت سبل التواصل مع الفرد أو قرر الفرد انه بيبطل الشغل ( توظف او انشغل أو أو أو ) راح تتورط مين بيكمل لك لأن الأفراد عادة ما يسلمو مستندات تقنية توضح المعلومات التقنية اللي تساعد الأشخاص في فهم البرنامج و بالتالي بيكون من الصعب التعديل على المشروع الا من الشخص اللي سواه

متي تكون أفضل حل:

  • جدا مستعجل
  • ميزانيتك على قدك ( اقل من ١٠ آلاف )
  • ما تمانع بجودة سيئة في سبيل إن السعر جيد ( مو دائما لأن في مرات تطيح في أفراد شغلهم جدا نظيف )
  • فكرتك او الـ Data اللي بتستخدمها بالمشروع مو سرية
  • مو نهاية الدنيا بالنسبة لك لو فجأة انسحب عليك 🙂

العمل بنفسك

بكل بساطة إنك تبرمج و تصمم بنفسك أنت كشخص أو مجموعة أشخاص 🙂

الجودة هنا و السرعة تعتمد عليك و على الاشخاص اللي معاك بشكل كبير جدا

المميزات:

  • راح تتعلم الكثير
  • ما بيكون فيه خسارة نقدية مباشرة ( بتكون في خسارة وقت)
  • التحكم الكامل بالمشروع ( تقدر تضيف و تعدل وقت ما تبغى بدون أي عقد أو رسوم اضافية)
  • راح تمتلك الـ Know how او المعرفة التقنية بالمشروع

العيوب:

  • عادة تحتاج لعدة أشخاص لو المشروع كبير
  • لو ما كنت متفرغ للعمل راح ياخذ المشروع منك وقت طويل

متي تكون أفضل حل:

  • ما عندك رأس مال
  • عندك خلفية تقنية كويسة أو مهتم إنك تتعلم
  • عندك شخص آخر ممكن يساعدك بالمشروع لو كان يتطلب أكثر من شخص
  • ما في إلتزام بوقت معين لإطلاق المشروع (لأن عادة بتواجهك تحديات ما كنت مخطط لها ممكن تأخرك)
  • تبغى تبني سيرتك الذاتية
  • تحب التحدي و تبغى تبني شي بيدك

5 Comments

  1. فهدsays:

    طريقة المقارنة بين الخيارات غير متكافئة.

  2. مقالة جميلة و واقعية جدا.
    صراحة كانت لي تجارب سيئة مع فريلانسر و شركات سعودية.
    يهمني كثير جودة العمل والإتقان أكثر من شي آخر و قليل من يملك هذا .
    ياليت يكون في مرجع للمبرمجين و يكون في تقييم للخدمة المقدمة من العميل.. راح يساعد كثير في اختيار الشركة أو الفرد قبل الشروع في العمل.

    شكرآ على طرحك

  3. عبداللهsays:

    مقال رائع أخ عبدالله

    وأطمح بإذن الله أن أكون من فئة الأفراد المطورين بجودة شركات تقنية في دولة متقدمة

  4. مقالة رائعة ومفيدة جداً
    لكن ليتك تعبت على اللغة العربية !

  5. عبدالله بن صبيحsays:

    مقال رائع جداً وجهد تُشكر عليه، كنت أتمنى أن يضاف خيار تأسيس شركة في دولة نامية كمصر أو الهند.

    ودمت بخير،

تعليق ؟